السبت , أكتوبر 21 2017
الرئيسية / الحمل والولادة / الكلوميد: بين زيادة خصوبة النساء وكمال أجسام الرجال!

الكلوميد: بين زيادة خصوبة النساء وكمال أجسام الرجال!

ربما سبق لك وسمعت بعقار الكلوميد في حديث ما دور حولك، والاحتمال الأكبر أن يكون موضوع الحديث واحداً من اثنين: زيادة فرص النساء في الحمل، أو المساعدة على بناء العضلات في رياضات مثل كمال الأجسام! فما حقيقة هذا العقار؟

إقرئي أيضاً…نصائح للرضاعة الطبيعية، تجعلها أسهل!

يعتبر الكلوميد (Clomid) أو ما يدعى بعقار كلوميفين سترات (Clomiphene Citrate)، أحد أكثر العقاقير والأدوية استعمالاً في مجال تحفيز الإباضة (Ovulation induction)، لذلك فهو مفيد وفعال بشكل خاص للنساء الواتي يواجهن مشاكل في الخصوبة لنتائجه العالية وسعره الرخيص، فقد أشارت بعض الدراسات ومنها دراسة نشرت عام 2013  من قبل الجمعية الأمريكية للطب الإنجابي (American Society for Reproductive Medicine) إلى أن نسبة احتمال الحمل خلال دورة الإباضة الواحدة ترتفع إلى 5.6% عند العلاج الكلوميد مقارنة باحتمال 1.3% في الأحوال الطبيعية دون استخدام الكلوميد.

بدأ استخدام الكلوميد تاريخياً منذ ستينات القرن العشرين، كدواء يؤثر إيجاباً على خصوبة النساء عند استعماله. وفي عام 1989 حصل مجموعة من الباحثين الطبيين في جامعة يايل في الولايات المتحدة الأمريكية (Yale University)على براءة اختراع لقيامهم بتطوير تقنية تمكنهم من توقع نسبة الخصوبة لدى النساء باستعمال الكلوميد.

إقرئي أيضاً…لماذا لا يجب أن تتوقفي عن القراءة لطفلك!!

ويب طب

Comments

comments

عن روان التيم

روان تمتلك خبرة واسعة في تحرير و ترجمة المقالات مع الإختصاص في مجموعة من المجالات المميزة و منها , الأطفال , المكياج غيرها,و تتميز بإسلوب كتابي محترف و مهنية عالية.

شاهد أيضاً

دراسة: الجنين قادر على التذوق وهو في بطن أمه!

دراسة: الجنين قادر على التذوق وهو في بطن أمه!

0 0 0المشاركات  تُظهر الدراسات العلمية وجود تطور في حاسة التذوق لدى الطفل قبل ولادته، …