الثلاثاء , سبتمبر 19 2017
الرئيسية / مولودك / عندما يتعلم طفلك المشي..

عندما يتعلم طفلك المشي..

خلال تجربة الأمومة المليئة باللحظات الرائعة.. يكون تركيز الأم كله منصباً على طفلها.. ونجدها هي والأب يراقبان حركات الطفل لحظة بلحظة.. وكل حركة لها معنى و أهمية خاصة لديهما.. الكلمة الأولى.. الحركة الأولى.. الخطوة الأولى.. كلها ذكريات تبقى في قلوب الأهل مهما كبر الأبناء.. واليوم سنمضي مع كل أم في رحلة لترافق طفلها أولى خطواته..

إقرئي أيضاً...لماذا عليكِ تجنب إطعام طفلك أو إعطائه الماء قبل 6 شهور؟
متى يستطيع طفلي المشي؟
يعدّ المشي قفزة كبيرة نحو الاستقلالية بالنسبة لطفلك. فهو يمثل التحول من طفل رضيع إلى طفل دارج.
عندما يمشي طفلك خطواته الأولى، سيحتاج إلى بعض المساعدة. سيمسك يديك أو لعبة قوية وثابتة تُدفع إلى الأمام، أو سيتجول متمسكاً بالأثاث.
خلال عامه الأول، يكتسب طفلك تدريجياً القوة العضلية والتوافق العضلي العصبي المطلوبين لتعلّم الجلوس والتقلّب من جهة إلى أخرى والحبو أو الزحف وذلك قبل أن يبدأ بجذب نفسه إلى الأعلى والوقوف في شهره الثامن تقريباً. من الآن فصاعداً، تتعلق المسألة فقط باكتساب الثقة والتوازن، فغالبية الأطفال يخطون خطواتهم الأولى بين الشهرين التاسع والثاني عشر، ويستطيعون المشي جيداً في شهرهم 14 أو 15 على وجه التقريب. لا تقلقي إذا احتاج طفلك وقتاً أطول بقليل، فالعديد من الأطفال الأصحاء لا يمشون قبل بلوغهم الشهر 16 أو 17. في المتوسط، يمشي الأطفال في عمر 15 شهراً بشكل ممتاز ويحبون استخدام ألعاب الدفع وهم يمشون.
بحلول الشهر 25 أو 26 من العمر، ستلاحظين أن خطوات طفلك أصبحت أكثر توازناً. في هذا السن، قد يتقن الحركة السلسة للمشي التي يستخدمها البالغون من الكعب إلى أخمص القدمين.
ضعي في بالك أن قدرات الأطفال تنمو بشكل متفاوت، فالبعض يكتسب المهارات أسرع من غيره. إذا كنت قلقة بشأن نمو طفلك، فتحدثي إلى طبيبتك.
كيف يتعلم طفلي المشي؟
منذ الولادة وحتى عمر الشهرين
في الأسابيع الأولى من حياته، عندما تحملين طفلك في وضع مستقيم من تحت إبطه، تتدلى ساقاه إلى أسفل ويدب بقدميه على سطح جامد كأنه يمشي. لكن هذه مجرد ردة فعل لا إرادية، لأن ساقيه ليستا قويتين بما يكفي لتحملانه، وسرعان ما تختفي هذه الحركة بعد شهرين.
من 5 إلى 8 أشهر
عند بلوغ الطفل الخمسة أشهر، ولو تركته يتوازن بقدميه فوق فخذيك، سيترنح صعوداً ونزولاً، ويصبح هذا الترنّح من أنشطته المفضلة خلال الأشهر القليلة التالية، أي في الفترة التي تقوى أثناءها عضلات ساقيه بينما يتقن التقلّب من جانب إلى آخر والجلوس والحبو أو الزحف.
في شهره الثامن على وجه التقريب، قد يحاول طفلك جذب نفسه إلى الأعلى للوقوف مستنداً إلى قطعة من الأثاث. لو أوقفته بجانب الأريكة، سيتمسك بشدة خوفاً على حياته. عندما يتقن هذه المهارة في الأسابيع القليلة التالية، يبدأ في التجوّل، أي التحرك متمسكاً بقطع الأثاث، وربما يتمكن من إفلات يديه والوقوف من دون الحاجة إلى مساعدة. حين يقدر على القيام بذلك، قد يمشي بضع خطوات إذا أمسكت يديه في وضعية المشي، وربما يحاول الانحناء لإحضار لعبة عن الأرض وهو واقف.
من 9 أشهر إلى سنة
في الشهر التاسع أو العاشر، يبدأ طفلك في تعلّم ثني ركبتيه والجلوس بعد الوقوف (وهي حركة أصعب مما تتصورين).
مع بلوغه الشهر 11، ربما يكون طفلك قد أتقن الوقوف وحده، والانحناء، وجلوس القرفصاء. كما أنه قد يمشي ممسكاً بيديك من دون أن يستطيع نقل خطواته الأولى وحده قبل مرور بضعة أسابيع إضافية. يبدأ معظم الأطفال في هذه الخطوات الأولى على أطراف أصابعهم مع لفّ أرجلهم إلى الخارج.
بعد السنة
في الشهر 13، يتمكن ثلاثة أرباع الأطفال من المشي بمفردهم، وإن حدث ذلك بشكل متقطع. إذا لم يتوقف طفلك عن التجول مستنداً إلى الأثاث، معناه أن المشي وحده سيستغرق وقتاً أطول. لا يمشي بعض الأطفال إلى أن يكملوا الشهر 16 أو 17 أو بعد ذلك.
بعد أن يأخذ الأطفال هذه الخطوات الأولى الساحرة نحو الاستقلالية، يبدؤون بإتقان الجوانب الفنية من الحركة:
في الشهر 14، يجب أن يتمكن طفلك من الوقوف وحده، وربما يستطيع الانحناء إلى أسفل والوقوف مرة ثانية، كما قد يحاول المشي إلى الخلف.
في الشهر 15، يستطيع الطفل العادي أن يمشي بشكل جيد ويدفع ويجذب الألعاب وهو يخطو.
في الشهر 16 تقريباً، يبدأ طفلك بالاهتمام بصعود ونزول السلالم، غير أنه قد لا يستطيع استخدام السلالم وحده لعدة أشهر إضافية.
يصبح معظم الأطفال في سنّ 18 شهراً محترفين في المشي. يستطيع العديد منهم صعود السلم بمساعدة (وقد يحتاجون إلى المساعدة في نزوله لمزيد من الأشهر التالية) كما يستهويهم كثيراً تسلق الأثاث. ربما يحب طفلك أن يركل الكرة، بالرغم من عدم نجاحه الدائم وقد يرقص إذا سمع الموسيقى.
في الشهر25 أو 26، تستقيم خطوات طفلك بصورة أفضل، ويبدأ بإدراك الحركة الدقيقة للكعب وأصابع القدم أثناء المشي والتي يتقنها الكبار. في هذا السنّ أيضاً، يكون قد أتقن القفز.
مع اقتراب عيد ميلاد طفلك الثالث، تكون معظم حركات جسمه الأساسية قد أصبحت عفوية. فهو لم يعد بحاجة إلى تركيز جهوده للمشي أو الوقوف أو الركض أو القفز، إلا أن بعض الحركات، مثل الوقوف على أطراف الأصابع أو على قدم واحدة، ما زالت تتطلب بعض التركيز والمجهود.

إقرئي أيضا...أنشطة رائعة للعب مع طفلك الذي يولد بنسبة 1\1100 حالة ولادة

من برسالة

Comments

comments

عن روان التيم

روان تمتلك خبرة واسعة في تحرير و ترجمة المقالات مع الإختصاص في مجموعة من المجالات المميزة و منها , الأطفال , المكياج غيرها,و تتميز بإسلوب كتابي محترف و مهنية عالية.

شاهد أيضاً

أفضل طريقة للعناية ببشرة الطفل

أفضل طريقة للعناية ببشرة الطفل

0 0 0المشاركات  جلد الطفل لين وناعم، ولكن قد تظهر بعض المشاكل التي تفسد مظهره …