الإثنين , نوفمبر 20 2017
الرئيسية / أخرى / في يوم الأم, هل أنت أم جيدة!

في يوم الأم, هل أنت أم جيدة!

في يوم الأم وفي غمرة الإحتفالات تتساءل الأمهات إذا كن أمهات جيدات حقاً! وهل هن يستحققن كل هذا التقدير والدعم, في هذا المقال سنتعرف على صفات الأم الجيدة, ولكن ذلك لا يعني أن هناك أمهات سيئات, الأم هي الأجمل والأروع في كل زمن ومناسبة وتصرف.

إقرئي أيضاً..في يوم الأم أشكري طفلك كثيراً على الهدية

  • إذا كنتِ صديقتهم

ليس معني أن تكوني صديقتهم أنهم يستطيعون مناداتك باسمك، أو التمادي في المزاح بشكل سخيف، وبالتأكيد هناك خطوط حمراء في احترام الكبير وخصوصا الأم، لكن بخلاف ذلك فلا مانع مطلقا من أن تزيلي العقبات والأسوار الشائكة بينكم في كثير من الأوقات، وتكوني صديقتهم وتستمعي لهم باهتمام، وتتبادلين معهم الخبرات والتجارب والذكريات.

  • إذا كنتِ لا تعتمدين علي الضرب والصراخ والعصبية في تعاملاتك معهم

أعرف جيداً أنكِ كأم كثيراً ما ترغبين في التقاط أقرب غرض بجانبك وتصويبه عليهم من شدة الغضب حينما يسيئون التصرف، لكن تذكري أنكِ إذا وضعتي نفسك مكانهم ولو للحظة وتصرفتي كطفلة أو مراهقة، فستكرهين بالتأكيد أن تُعاملي بهذه الطريقة، وتذكري أنكِ تنحتين في الصخر لتشكلي جيل المستقبل، فكوني علي وعي ودراية وفكري في نظام أكثر إيجابية للثواب والعقاب، فليس من المنطقي أن تحل كل مشكلة بالصراخ والضرب والعنف.

  • كوني القدوة والمثل الأعلي

أياً كان ما تطمحين في زرعه في أولادك، فثقي أن السبيل الأسلم هو أن تكوني أنتِ قدوة لهم في كل وقت وكل شيء بقدر ما تستطيعين، فالكلام سهل ولكن الأفعال هي التي تثبت لكِ ولهم أن الإيجابية والسلوك الصحيح شيء قابل للتحقيق علي أرض الواقع.

  • إذا كنتِ تملأين حياتهم بالتنوع والخبرات المختلفة

اجعلي حياتهم ثرية بالمعرفة والفضول والخبرات المختلفة، سافري معهم إلي بلاد أخري، دعيهم يجربوا طعاماً جديداً كل فترة، عرفيهم علي كل أنواع الرياضات والألعاب، شجعيهم علي القراءة، تحدثي معهم عن الحياة وما سيرونه خلال حياتهم من حلو ومر، اجعليهم مستعدين بقدر الإمكان لتحديات وصعاب الحياة المختلفة.

  • كوني صبورة

امنحيهم الوقت الكافي ليمروا بالمراحل الصعبة كفترة المراهقة، إذا غرستي فيهم القيم الصحيحة فثقي أنهم وإن ضلوا الطريق قليلا.. سيعودون بلا شك قريبا، لكنهم فقط يحتاجون للوقت وأن تكوني بجانبهم.

  • تعاملي معهم باحترام

ليس معني أنهم صغار أنه ليس لديهم شخصية ومشاعر ومشاكل، قد تبدو لك كل تلك الأمور مضحكة، لكن في الحقيقة حتي وإن كانوا صغاراً.. لكنهم بشر لهم مشاعر وآراء ومشاكل تضايقهم، ثقي بهم في حدود المعقول، وتعاملي مع مشاكلهم بواقعية وبدون تسفيه ولا تضخيم.

  • قولي أسفة!

نعم.. ما الخطأ في أن تتأسفي لهم حينما تكونين مخطئة أو علي الأقل توضحين لهم خطأك؟ من الضروري أن يتفهم الأطفال أن الجميع يخطئ، لكن السيء أن نخطئ فلا نعترف ولا نعتذر ولا نبالي بمشاعر الآخرين، يجب أن يفهموا أن الاعتراف بالخطأ شجاعة ودليل علي الندم والرغبة في إصلاح الأمر.

  • كوني حازمة وقت اللزوم ومرحة في باقي الوقت

اعرفي متي تختارين المعركة المناسبة، وكيف تفرقين بين مشكلة تستحق اللوم والجدال وأخري تستحق أن تدعيها تمر ببساطة، إذا قررتي أن تخوضي كل المعارك كل الوقت.. فثقي أنكِ ستخسرين الكثير، يقول مختصون التربية أن الأم المتماسكة التي تعرف متي تنفعل ومتي تكون مرحة ومبتسمة وتكون هادئة ومتحكمة في الوضع في الحالتين، هي الأكثر قدرة علي إدارة الأمور واعطاء الأطفال المزيد من الثقة، لأنهم يتوقعون سلوك الأم في الفرح والغضب، ولا يتفاجأون بصراخها مرة واحدة أو عقابهم بدون أن يفهموا السبب.

  • كوني كريمة في الحب

لا تبخلي عليهم بالحب في أي وقت وكل وقت، عبري لهم عن حبك لهم بالقبلات والأحضان قبل المدرسة وبعدها، وإذا غابوا عنكِ لبعض الوقت.. أرسلي لهم ملاحظات صغيرة داخل المقلمة أو «اللانش بوكس» تخبرينهم فيها كم تحبينهم وتفخرين بهم.

  • امضي معهم بعض الوقت

قد تكونين أم عاملة أو لديكِ مئات المهام التي لا تنتهي كل يوم، والتي تبقيكِ دائما مشغولة، وربما تكونين معهم في ذات الغرفة، لكنهم لا يشعرون بوجودك، امضي معهم وقتاً مميزاً «quality time».

قد يكون هذا الوقت نصف ساعة أو ساعة في اليوم كله.. لكن في تلك الساعة اطفئي هاتفك الجوال والتلفاز ولا تردي علي أي مكالمات وتفرغي لهم تماماً، تحدثوا معاً، العبي معهم، شاهدي معهم الكارتون، أياً كان ما تفعلينه، لكنهم سيشعرون بلا شك أنكِ معهم بكل حواسك واهتمامك، وسيكون هذا الوقت المميز «quality time» أثمن عندهم من أي شيء آخر، وفيه ذكريات لا تنسي.

  • اجعلي لكِ حياة خاصة

تظن بعض الأمهات خطئاً أن الأم الجيدة يفترض أن لا يشغلها أي شيء بخلاف زوجها وأولادها، بالطبع هم أهم شيء في حياتك، لكن تجارب الحياة تثبت أنه من الضروري أيضاً أن تكون لكِ حياتك الخاصة، لديكِ أهلك، أصدقائك، عملك وهواياتك، لا تلغي كل هذا بمجرد الزواج والإنجاب، فأنتِ تحتاجين لكل هذا وتحتاجين لوقتك الخاص للاسترخاء وتدليل نفسك، كي «تشحني» البطارية وتتمكني من إتمام مسئولياتك علي أكمل وجه.
لا تكوني تلك الأم المضحية الشاكية الباكية التي تعطي كل شيء لأولادها ثم حينما يتزوج كل منهم ويذهب في طريقة، تفاجئ أنها ليس لديها اهتمامات أو حياة أو هوايات خاصة يمكن أن تشغلها وتسليها، أو تملئ عليها الفراغ.

  • كوني منظمة

الأم الجيدة ليست الأم التي تربي أطفال مثالين، ولا تطبخ الطعام المثالي، ولا يكون بيتها دوماً مثالياً، فالمثالية في الواقع تتلخص في أن تعرفي من أنتِ؟ ما هي عيوبك؟ ما هي مميزاتك؟ ما هي نقاط القوة والضعف؟ وكيف تحسنيها؟.. أن تعرفي أنكِ لن تكوني أما مثالية ما بين يوم وليلة، بل تحتاجين لسنوات من الخبرة والمرونة والخطأ حتي تكوني علي الطريق، ضعي لنفسك خطة وهدف متغير، كأن تقولي هدفي لهذا العام أن أقضي ساعة يومياً مع الأطفال، وأن أجرب وصفة جديدة مرة كل أسبوع. قد لا يكون الإنجاز كبير، ولكن إذا قمتِ به بالفعل.. فستكونين قد خطوتي خطوة كبيرة للأمام، حاولي أن تضعي خطة لكل شيء.. خطة لمذاكرة الأولاد وخطة للمهام التي يساهمون فيها في المنزل وخطة للإنفاق والادخار وخطة أسبوعية للوجبات، إذا اتبعتي هذا الأسلوب.. فثقي أنكِ سترتاحين كثيراً علي المدي البعيد.

إقرئي أيضاً..نداء للأمهات, أنتن بحاجة لإستراحة

  • ليس هناك أم مثالية

كما أن لا شيء في الحياة يأتي مثالياً.. فالأمومة أيضاً لا تأتي مثالية، إذا كنتِ تراقبين بعض صديقاتك وقريباتك وتظنين أن هذه تتصرف كالأم المثالية ففكري مرة أخري، قد تتميز عنكِ في أشياء، لكنك بلا شك أكثر تميزاً في أشياء أخري، لا تتخيلي يوماً أن هناك أم مثالية بالفعل، فكل منا يخطئ ويصيب ويصيبه التقصير أحياناً، فلا تكوني قاسية علي نفسك ولا تقارني مهما كان بينك وبين أي أحد، ثقي بنفسك وأسرتك وأولادك واختياراتك، ويكفيكي أن تكوني أماً جيدة تمنح أبنائها كل الحب والوقت والجهد الذي تستطيع.

  • كوني مؤمنة بقدرات أولادك

تتفاوت القدرات و الإمكانيات و الذكاءات لكل طفل فحاولي أن لا تقارني بين أبنك و بين اقرانه. كوني مؤمنة به و بقدرته علي النجاح و ثقي أنه كلما شعر بهذا منكِ فسيبذل أفضل ما لديه و ستكون خطواته و قراراته دوماً أكثر ثباتاً و قوة.

Comments

comments

عن روان التيم

روان تمتلك خبرة واسعة في تحرير و ترجمة المقالات مع الإختصاص في مجموعة من المجالات المميزة و منها , الأطفال , المكياج غيرها,و تتميز بإسلوب كتابي محترف و مهنية عالية.

شاهد أيضاً

إليك هذه المعلومات المذهلة لاتعرفينها عن مولودك !!

إليك هذه المعلومات المذهلة لاتعرفينها عن مولودك !!

0 1 1المشاركاتجمعنا لك من مصادر طبي ّة وصحّية مختلفة بعض الحقائق المدهشة عن مولودك، …