الثلاثاء , سبتمبر 19 2017
الرئيسية / للطفل / تربية الطفل / الصرامة لا تجعل منك أماً ناجحة,بعض الإهمال يفعل

الصرامة لا تجعل منك أماً ناجحة,بعض الإهمال يفعل

تتباهى إحدى الأمهات اللاتي أعرفهن بكونها أمًا صارمة، فيما يتعلق بنظام المنزل ونظافته، بالطبع النظافة والنظام أمران في غاية الأهمية، ولكن، خلال زيارتي لها في إحدى المرات، كاد طفلها الصغير أن ينهار من البكاء والرجفة، لأنه فقط كسر واحدة من التحف الصغيرة، وهو يلعب ويجري مع طفلي، وظل طوال الوقت مختفيًا في غرفته خائفًا من العقاب ضربًا.. الأمر تحول بعد ذلك للتبول اللاإرادي ليلًا، والعنف مع زملائه في المدرسة.

توضح إحدى الدراسات الحديثة أنّ قليلًا من الفوضى والتخلي عن النظام الصارم تصب في مصلحة نفسية الأبناء والأم، خاصة في مرحلة الطفولة المبكرة، وسنّ ما قبل الحضانة، إذ يرغب الطفل في استكشاف البيئة من حوله وتجربة كل ما تقع عليه عيناه، وهنا دور الأم تجهيز المنزل بحيث يناسب المرحلة العمرية للطفل، ورفع كل ما هو مؤذٍ أو ثمين بعيدًا عن متناول يديه، لحمايته وسلامته.

تنصح إحدى خبيرات التربية بأن تتركي أطفالك يوسخون ملابسهم وغرفتهم بالألعاب والانطلاق، إذ يفيدهم ذلك في التعلم والاكتشاف وإخراج طاقتهم بشكل صحيح، ويزيد من مناعة أجسامهم أيضًا ضد الأمراض. الحقيقة أن المنزل الذي يحتوي على أطفال صغار ليس من المفترض أن يكون نظيفًا ومرتبًا طوال الوقت، بالعكس فالأطفال الهادئين زيادة عن الطبيعي واللازم يجب عرضهم على طبيب متخصص لمعرفة أين المشكلة.

إقرئي أيضاً..تناولتي حبوب منع الحمل أثناء حملك,هذا المقال سيفيدك

وتؤثر القوانين الصارمة والعقاب العنيف في المنزل على صحة الأطفال النفسية، على سبيل المثال الآتي:

  • زيادة العنف لدى الطفل مع الآخرين.
  • العناد مع الأم والأب.
  • الكذب خوفًا من العقاب.
  • التبول اللا إرادي.
  • السرقة.
  • الانطواء والخوف من التعامل مع الآخرين، ما يسبب للطفل مشكلات اجتماعية لاحقًا.
  • توتر علاقة الطفل بالأم والأب وإخوته.

أؤكد مرّة أخرى، لا ندعوكِ في هذا التقرير أن تتركي منزلك متسخًا وفي فوضى عارمة تضر بصحتك وصحة أطفالك، أو أن تتركي المنزل دون نظافة ونظام، ولكن ندعوكِ لترك بعض الحرية لصغارك في اللعب والانطلاق، دون قوانين وعقاب صارم يضر بصحتهم النفسية لاحقًا.

كيف يجعلك بعض الإهمال أمًا ناجحة؟

  • تخلصي من الكراكيب التي تسبب الفوضى في المنزل، وخاصة في أثناء لعب أطفالك الصغار.
  • خصصي مكانًا متسعًا لصغارك ليلعبوا بحرية.
  • احفظي كل ما هو ثمين وغال بعيدًا عن متناول أياديهم.
  • دربيهم بالتدريج على مساعدتك في تنظيم الغرفة بعد الانتهاء من اللعب في آخر اليوم.
  • اجعلي العقاب مناسبًا لما فعلوه ولأعمارهم، دون ضرب أو صراخ أو عنف.

اقرئي أيضًا:الرضعة الصناعيّة وسلامتها

  • أخرجي أطفالك للحدائق والمتنزهات ليخرجوا طاقتهم في الجري واللعب بشكل صحيح.

وأخيرًا، اعلمي أنها مرحلة عمرية سرعان ما ستمر ويكبر أطفالك الصغار، ويعود المنزل مرّة أخرى دون فوضى.

من سوبرماما

Comments

comments

عن روان التيم

روان تمتلك خبرة واسعة في تحرير و ترجمة المقالات مع الإختصاص في مجموعة من المجالات المميزة و منها , الأطفال , المكياج غيرها,و تتميز بإسلوب كتابي محترف و مهنية عالية.

شاهد أيضاً

العزل “Time-out” كوسيلة لتغيير سلوك الطفل، ماذا تقول التربية الإيجابية؟

11 0 11المشاركاتالعزل هو أن يقوم أحد الوالدين أو كليهما، بتخصيص غرفة أو ركن من …