الإثنين , نوفمبر 20 2017
الرئيسية / صحة الطفل / ملف شامل حول سكري الأطفال

ملف شامل حول سكري الأطفال

يعد السكري من أقدم الأمراض إنتشاراً إلا أنه يعد من الأمراض الصامتة مما يعني أن الأعراض صعبة التمييز والظهور,كما أن السكري أصبح من أمراض العصر, خاصة مع إنتشار المشروبات الغازية الغنية بالسكر الصناعي و الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات كالأرز والخبز والأطعمة الجاهزة بمختلف أنواعها,لذا أصبحنا جميعاً نعرف شخصاً على الأقل مصاب بالسكري,ولتحمي طفلك قبل الإصابة,  تابعي المقال لأخره.

مرض السكر هو اضطراب يؤثر على قدرة الجسم في التعامل مع السكر، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم.

لما يصاب الأطفال بالسكري؟

السكري يحدث عندما لا تنتج خلايا البنكرياس المتخصصة في إنتاج هرمون الأنسولين كميات كافية منه. فالانسولين يسمح للجسم بتدوير الكربوهيدرات، والدهون، والسكريات الموجودة في الغذاء لبناء أنسجة الجسم، وإنتاج الطاقة وتخزينها. في الأصحاء، ينتج الانسولين حسب الحاجة لعملية امتصاص الغذاء. ولكن عند المصابين بمرض السكري هناك انخفاض في مستويات الأنسولين أو عدم وجوده على الإطلاق.

إقرئي أيضاً..الحفاضات وكل ما يخصها

لما يعاني الأطفال المصابين بالسكريمن النحافة؟

إنخفاض هرمون الأنسولين يؤدي لعدم تدوير السكر الموجود بالدم لغذاء للخلايا ,مما يتسبب في تجويعها وهذا يؤدي إلى فقدان إحتياطي الجسم من الدهون والبروتينات مما يتسبب في فقدان الوزن والهزال، وذلك لأن العضلات تم تكسيرها ولا تحصل على الطاقة التي تحتاجها.

لما يعاني الأطفال المصابين بالسكري من إدرار البول؟

يحاول الجسم طرد فائض السكر في الدم عن طريق ادرار مزيد من البول. وهذا هو السبب الذي يجعل المصابين بالسكري يتبولون أكثر ويشعرون بالعطش في محاولة لتعويض السوائل المفقودة. ومن دون الانسولين، تتحول الدهون الي أنواع معينة من الأحماض المعروفة باسم الكيتونز، التي يتخلص منها الجسم أيضا عن طريق البول.

ما هي أنواع مرض السكري وأسبابها؟

ـ هناك أربعة أنواع من مرض السكري، النوع الأول والنوع الثاني، وغيرها من أنواع محددة، بما فيها سكري الحمل. النوع الأكثر شيوعا بين الأطفال هو النوع الأول.

النوع الأول: يعرف أيضا باسم مرض السكري المبكر، أو سكري الأطفال وينجم هذا النوع عن عدم تمكن البنكرياس من إنتاج الأنسولين، و ليس معروفا سبب هذا الخلل ، لكن يعتقد الخبراء أنه قد يكون بسبب وجود رد فعل المناعة الذاتية، حيث تقوم خلايا البنكرياس بمهاجمة بعضها، مما يؤدي إلى تدمير الخلايا المتخصصة التى تنتج هرمون الانسولين. رد فعل المناعة الذاتية يعزى إلى عدوى فيروسية سابقة أو غيرها من العوامل البيئية. غالبا لا توجد أسباب وراثية لاصابة الأطفال بمرض السكري من هذا النوع. وبما أن الخلايا المنتجة للانسولين دمرت، فالأطفال بحاجة لإعطائهم الأنسولين للسيطرة على نسبة الجلوكوز في الدم.

إقرئي أيضاً..أفكار جميلة لإلتقاط الصور في فترة الحمل

-النوع الثاني:ويحدث عندما لا ينتج الجسم ما يكفيه من الانسولين، أو الأنسولين المنتج غير فعال نظرا لمقاومة الجسم للانسولين. وهو أكثر أنواع مرض السكري شيوعا وخاصة في صفوف البالغين حيث 90% من مرضى السكري مصابون به؛ بسبب البدانة والعادات الغذائية السيئة، اصبح السكري من النوع الثاني يظهر حاليا حتى بين الأطفال.

كيف يؤثر الغذاء والنشاط البدني على مستويات السكر في الدم؟

الجلوكوز يعتبر المصدر الرئيسي للطاقة في الجسم، وهو السكر الذي ينتج من هضم الكربوهيدرات أو الأغذية النشوية مثل المعكرونة، والأرز، والخبز، والبطاطا، والفواكه والحلوى,وعند تناول الطعام الذي يحتوي على الجلوكوز، يساعد هرمون الانسولين الجلوكوز الانتقال من الدم إلى الخلايا، حيثما وجدت حاجة إليه. وإذا كان الجسم لا ينتج ما يكفي من الأنسولين أو أنه لا يعمل بشكل سليم، فلن تتم عملية انتقال الجلوكوز من الدم إلى الخلايا، وتزيد نسبة الجلوكوز في الدم. تناول الكثير من الأغذية النشوية سيؤدي إلى ارتفاع معدل السكر في الدم. وفي الوقت نفسه تخفض التدريبات البدنية نسبة الجلوكوز في الدم، على هذا النحو من المهم جدا أن يتغذى طفلك جيدا قبل القيام بأي مجهود بدني.

ما هي الأعراض؟

ـ مرض السكري يمكن أن يظهر في أي وقت، حتى في السنة الأولى من عمر الطفل. وليس من السهل علي الوالدين على الفور معرفة أعراض أو بعض علامات المرض عند طفلهما الرضيع لأنها قد لا تكون واضحة جدا، حتى تصبح الأعراض أكثر خطورة مما يستدعي أخذ الطفل إلى الطبيب أو المستشفى. إذا كنت تظن أن طفلك قد يكون مصابا بمرض السكري فمن الأفضل مراجعة الطبيب وخاصة إذا لاحظت أي من علامات التحذير أو الأعراض التالية:

  • عطش الطفل الشديد، أكثر من المعتاد، ويشرب الكثير من الماء أو العصير بصورة أكثر تواترا.
  •  التبول أكثر من المعتاد، بما في ذلك الاستيقاظ عدة مرات خلال الليل.
  •  اصابة الطفل بالأرق أو تظهر علامات فقدان الوزن رغم زيادة الشهية، وأن يكون جائعا دائما أو أن يتناول الطعام في كثير من الأحيان، وأحيانا قد يفقد الأطفال الأصغر سنا الشهية.
  •  على الرغم من شرب الكثير من السوائل، قد تبدو علي طفلك أعراض الجفاف، مثل جفاف الجلد، أو جفاف الفم أو التعب والارهاق.
  •  قد يصاب طفلك بحطة الحفاظة التي لا تستجيب للعلاج المعتاد. أو إذا اصيب طفلك بجرح، لا يلتئم بسرعة.
  •  في بعض الأحيان، إذا كان مستوى السكر في الدم مرتفعا جدا، فإن الطفل قد يصاب بالقئ المستمر، وخاصة إذا كان مصحوبا بضعف أو نعاس.
  •  بعض الأطفال يصابون بآلام في المعدة، أو بالصداع أوتعكر المزاج.

إقرئي أيضاً..هذه الطرق لكسر عادة طفلك السيئة

Comments

comments

عن روان التيم

روان تمتلك خبرة واسعة في تحرير و ترجمة المقالات مع الإختصاص في مجموعة من المجالات المميزة و منها , الأطفال , المكياج غيرها,و تتميز بإسلوب كتابي محترف و مهنية عالية.

شاهد أيضاً

الكاتبة همسة يونس تصدر كتابها التربوي الجديد (سنة اولى ماما )… حب، حرية، إنسانية…

158 1 159المشاركاتتترقب الشاعرة والكاتبة والمدربة التربوية الفلسطينية همسة يونس صدور كتابها التربوي الجديد تحت …