مرحلة الطفولة المبكرة

مرحلة الطفولة المبكرة

مرحلة الطفولة المبكرة تعتبر أهم مرحلة فى حياة الإنسان ،فالغضب والخوف والإنطواء والتبول اللاإرادى والشجار والكذب والسرقة وغير ذلك من الأمراض تنشأ من سوء فهم هذه المرحلة والإساءة للطفل فيها وعدم معاملته

معاملة تربوية سليمة ولذلك نرى اهمية التعرف على هذه المرحلة


ـــ  خصائص مرحلة الطفولة المبكرة

- الطفل حتى 6 سنوات لا يميز بين الصواب والخطأ فهو يتصرف بدافع إكتشاف المجهول بالنسبة له فهو غير مدرك وما يفعله طبيعى.

- كثرة الحركة وعدم الإستقرار

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “عراقة الصبى فى صغره زيادة فى عقله عند كبره ” رواه الترمزى

فإشغاله بما يفيد واللعب فى النادى الخروج للمتنزهات

- شدة التقليد

فنحن قدوتة والتلفزيون قدوته والشارع قدوته فاحذر  !!!

- العناد

فإذا رفض شيئا فهذه طبيعة سن فإذا رفض شيئا فالتحفيز والتشجيع والكلمة الطيبة لا الإهانة والضرب

- كثرة الأسئلة

فهو يسأل عن أى شىء وفى أى وقت وبأى كيفية ، فعلى الأبوان الإجابة على الأسئلة بشكل مبسط وبدون كذب ،فالبناء الثقافى يبدأ من هنا

- ذاكرة حادة آلية

يحفظ كثيرا وبلا فهم أى بلا وعى وإدراك فيقدر على الحفظ السريع ولكن بطريقة مشوقة

-  التفكير الخيالى

لعدم نضوج عقله يغلب على تفكيره الخيال

- الميل لإكتساب المهارات :

وذلك فى خلال الست سنوات الأولى ثم يقل بعد ذلك لأنه يختار مهاراته الخاصة

- النمو اللغوى السريع :

يؤثر فى ذلك التغذية السليمة والعلاقات الأسرية والإجتماعية والإقتصادى والمستوى اللغوى للأب والأم ولكى يكتسب لغة سليمة لهوية واضحة فلا ينبغى له تعلم لغة أخرى قبل 6 سنوات

- حب التنافس والتناحر :

فيجب أن ترشد وتوجه لكى تكون عاملا مهما فى التفوق والإبتكار

- الميل للفك والتركيب :

فلابد وأن نبعد عنه الأشياء الخطرة ونأتى له بالألعاب التى تساعد على تنمية هذه الخاصية فى الإتجاه الصحيح مثل الميكانو والمكعبات وغيرها

- حدة الإنفعالات :

فالغضب الذى قد يأتى نتيجة اللوم والنقد ـ المقارنة ـ إرغامه على بعض العادات والأنظمة تكليفه بعمل فوق طاقته ـ غضب الوالدين والشجار الدائم بينهما.

الخوف وهذا أسبابه كثيرة مثل أسلوب التخويف من العفريت أو من الشرطى أو الظلام فذلك له عواقب وخيمة من الأمراض النفسية والتبول اللاإرادى والكبت والإنطواء

الغيرة وهى شائعة عند وجود طفل جديد أو قلة الرعاية والإهتمام بأشياء أخرى

- حب اللعب والمرح :

ولذلك أفضل وسيلة لتعليمه هى اللعب

- حب التشجيع :

فهو عامل مشترك بين كل الخصائص فنحتاج إليه عند العناد وعند عدم التمييز بين الصواب والخطأ وعند كثرة الحركة وعدم الإستقرار ، ولابد من التنوع فى التشجيع  من مادى الى معنوى ، فمدحه أمام الأخرين ومناداته بأحب الأسماء إليه من التشجيع المعنوى

شاركينا تجربتكِ مع اطفالكِ في هذه المرحلة.

المصدر: منتديات

إنضمي إلى عائلتنا على الفيسبوك

التعليقات
  • سلمى
    سلمى
    الثلاثاء 18 فبراير 2014
    طفلي عمره سنتين يضرب راسه مع حيط لما يتعصب ما هو ااحل
  • سلمى
    سلمى
    الثلاثاء 18 فبراير 2014
    طفلي عمره سنتين يضرب راسه مع حيط لما يتعصب ما هو ااحل
إضافة تعليق
  • عدد الاحرف المتبقية:200
شاهدي أيضا