تعويد الأطفال على القراءة ... أمة اقرأ تقرأ


أصبح تحبيب القراءة للأطفال من الأمور الصعبة على الوالدين، وزادت المهمة صعوبة خاصة بعد توجه الأطفال لاستخدام الانترنت، وزيادة قنوات الأطفال المكتظة بأفلام الكرتون. فلابد من تعزيز علاقة الطفل بالكتاب ودمج القراءة في نشاطات الطفل اليومية.

 


نصائح لتشجيع الأطفال على القراءة:

• وجود الكتب في متناول يد الطفل.
• تعود الوالدين على القراءة أمام الطفل ليكونا له قدوة صالحة فيقلدهما.
• اختيار كتاب مناسبا ليكون من ضمن نشاطات الطفل التي يقوم بقراءتها خلال الأجازة الأسبوعية.
• اصطحاب الطفل أثناء الذهاب للمكتبة لشراء الكتب لربط الطفل بالكتاب بطريقة إيجابية.
• البدء في القراءة للطفل عند وصوله عمر 8 شهور، مع الحرص أن تكون القراءة قصصية بأسلوب مشوق، مع تغيير نبرات الصوت بأسلوب يجذب انتباه الطفل.
• تقديم المدح للطفل عندما يمسك بيده قصة أو كتاب.
• تعويد الطفل على أن يحكي له الأبوان قصة قبل النوم لربطه بالقراءة منذ الصغر حتى ولو للم يفهم القصة.
• الاهتمام باختيار كتاب جيد في أسلوب العرض والإخراج والصور لجذب الطفل نحو القراءة.

 


ما هي المواضيع التي نقدمها للطفل من خلال الكتاب؟
يفض اختيار القصص القصيرة حتى لا يمل الطفل من القراءة، ويمكن ترك الطفل أن يختار نوع الكتاب مع توجيه ومساعدته في اختيار الكتاب. وتعد الكتب القصصية من أفضل أنواع الكتب التي يميل الأطفال لقراءتها، كما أنها تنمي قدرات الطفل التعليمية.

 


يجب أن تتوفر في القصص للطفل بعض الأمور منها:
• أن تكون على أساس لغة صحيحة.
• أن ترتبط بالتراث الاجتماعي والثقافي والديني.
• أن تقدم معلومات صحيحة
• أن تناسب سن الطفل الذي يقرأها.

 

الكتب الأجنبية والكتب العربية:
يشير المختصون أنه من الضروري أن يقرأ الطفل كتبا بلغة أجنبية وبلغة عربية بنفس القدر لتقوية اللغتين معا وليس التركيز على أحدهما. فالمشكلة التي نواجهها اليوم هي ضعف الطفل في اللغة الأم (اللغة العربية)، وخاصة أن هناك فرق بين اللغة التي يكتب بها الكتب وبين اللغة التي نستخدمها في الكلام، مما يسبب مشكلة لدى الأطفال عند دخولهم المدرسة.

 

نصائح لتحفيز الأطفال على القراءة:
• مساعدة الطفل للأم في المطبخ وقراءة مقادير الطبخ لها.
• تحويل النزهات التي يكون فيها الطفل مع والديه إلى فرصة لإثارة الفضول العلمي عند الطفل.
• التحدث مع الطفل على مائدة الطعام لزيادة الحصيلة اللغوية لدى الطفل.
• الاستفادة من التسوق بجعل الطفل يبحث عن قائمة المشتريات المكتوبة بنفسه، ومساعدة الأبوين في الحصول عليها.
• حث الطفل على قراءة الصحف والمجلات حتى ولو اختار موضوعات خفيفة، مما يساعد في تنمية القدرة على القراءة.
• مناقشة الطفل في موضوع الكتاب الذي قرأه، مما يجعله متابع للقراءة بصورة أكبر.
• طلب من معلمة الصف أن تحث الطلاب على القراءة ومناقشة ما قرءوه معها.

 


فإن الإسلام قد حث من قبل على القراءة ، فإن القراءة هي أول شيء طلبه جبريل من سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، حينما قال له أقرأ فرد عليه قائلا :"ما أنا بقارئ " ونزلت عليه سورة العلق (أقرأ باسم ربك الذي خلق)، ليؤكد لنا أن القراءة من أساس المسلم المتقدم كما علمنا رسول الله وحثنا على العلم والقراءة.
 

إنضمي إلى عائلتنا على الفيسبوك

سمات
التعليقات
لايوجد تعليقات. كن أول المشاركين على تعويد الأطفال على القراءة ... أمة اقرأ تقرأ
إضافة تعليق
  • عدد الاحرف المتبقية:200