العناية بالمرأة بعد الولادة ..

العناية بالمرأة بعد الولادة ..
إن العناية بالمرأة بعد الولادة لضمان حالة صحية جيدة لها، أمراً في غاية الضرورة،  وتأتي أهمية عنايتها ورعايتها لإمدادها بالطاقة التي تمكنها من رعاية طفلها.
 
فعلى المرأة بعد الولادة بأسبوعين أن تأخذ قسطاً من الراحة وألاّ تجهد نفسها، فأعمال البيت الثقيلة والحفلات يجب أن تؤجل بعد الولادة بشهر على الأقل، أمّا المشي الخفيف وحمل الطفل فهي أمور بسيطة يمكن لها القيام بها، ويفضل أن تنام الأم ساعات كافية، فإذا نام الطفل، على الأم أن تنام كذلك.
كيف تكون العناية بالمرأة بعد الولادة؟
 
 مراعاة الوزن والتغذية، عليك أن تأكلي وجبات غذائية متوازنة، فمعظم النساء يزددن وزناً بعد الولادة عن وزنهن ما قبل الحمل، وينقص الوزن عادة خلال 2 ­ 3 أيام بعد الولادة، فإن أهم أسباب الوزن الزائد للأم الحامل هو وزن الطفل، السائل المحيط بالجنين، فسيولوجية السوائل داخل الخلايا، المشيمة، وزيادة كمية الدم . 
 
أمّا وزن الرحم فيبدأ بالتضاؤل بعد الولادة، وبهذا النقص قد تشعر الأم وكأنها تمشي في الهواء، إلا أن فقدان الأنسجة الذهنية التي تم تراكمها أثناء الولادة فإنه يأخذ وقتاً كبيراً وهذا يجعلك تشعرين بخيبة أمل إذا كنت تتوقعين أن تعودي إلى حجمك الطبيعي ما قبل الحمل، إلاّ أنه عليكِ ألاّ تتبعي حمية قاسية لفقد الوزن حتى تعودي لمرحلة ما قبل الحمل، بل عليك أن تأكلي وجبات غذائية متوازنة وأن تأخذي قسطاً كبيراً من الراحة.
 
ولا بدّ من أن يكون للإهتمام بالغذاء نصيبٌ من باب العناية بالمرأة بعد الولادة، فلا تهتمي بفقدان وزنك، لأنكِ ستفقد الكثير من الدهون والأحماض الأمينية عند إدرارك الحليب، أمّا إذا كان وزنك بازدياد، فهذا ليس بسبب الحمل بحد ذاته، وإنما بسبب عاداتك الغذائية أثناء الحمل، فليس المهم كمية الطعام الذي تأكلينه. وحاولي أن تمنعي نفسك عن الحلويات أو أي أكل ذو سعرات حرارية عالية.
 
وبدلاً من ذلك يفضل الطعام الطبيعي المتوازن غذائياً، فالأم التي ترضع طفلها عليها أن تأخذ أكبر كمية من الطعام المتوازن ذو النوعية الجيدة، فضاعفي كمية الحليب والفواكه الطازجة والخضروات والطعام الغني بالبروتين.
 
ومن أشكال العناية بالمرأة بعد الولادة، التخطيط الأسري المناسب لتوقيت جلب أخوة لطفلك، يجب أن يكون على الأقل من ستة أشهر إلى سنة بعد الوضع وذلك عندما تستعيد الأم حالتها الجسدية والعقلية بشكل كامل.
 
ويعدّ الفحص الطبي، واجباً على المرأة بعد الولادة لمدة 6 أسابيع، وأن يشمل الفحص الطبي على اختبارات ضغط الدم ووزن الجسم وفحص البول وحالة الصدر والطمث وفحص نظافة المهبل والمنطقة التناسلية.
 
 قد تواجه المرأة بعد الولادة مشاكل واضطرابات عاطفية كالتعب أو الأمراض البكتيرية أو التشوش العاطفي، ومثل هذه المشكلات عليكِ ألاّ تهمليها. لذا، راقبي نفسك جيداً وانتبهي لذاتك وراجعي طبيبك حتى عند مشاهدة أصغر الأعراض والعلامات، واحصلي على العلاج المناسب. 
 
وأخيراً في حال أنك قد تشعرين بأن مزاجك متقلب أو قد تشعرين بالإرهاق بسبب كثرة اهتمامك بطفلك أو تلبيتك لمتطلبات زوجك، أو في حالة فقدان الرغبة في الحياة، والتي عادةً ما ترتبط بالتغيرات الهرمونية أو التغيرات البيوكيميائية، أو التعب الناتج بعد الوضع، أو خلل في التوازن الإلكتروليتي، فإن أفضل وسيلة للعلاج  تعتبر التشجيع الدافع والحنون والحب الكبير من الأسرة وإذا صعبت السيطرة على هذه الحالة، ابحثي عن العناية المتخصصة. 
 
- المصدر: موقع مصرس

إنضمي إلى عائلتنا على الفيسبوك

التعليقات
لايوجد تعليقات. كن أول المشاركين على العناية بالمرأة بعد الولادة ..
إضافة تعليق
  • عدد الاحرف المتبقية:200
شاهدي أيضا