أنواع الحمل عند النساء

أنواع الحمل عند النساء

 

هل تعلمين سيدتي أن للحمل انواعٌ كثيرةٌ ؟، وهل تعرفين ماهي أنواع الحمل عند النساء؟. سنذكر لك فيما يلي أنواع الحمل عند النساء فيما يلي: 
اولا الحمل العنقودي:
يعتبر الحمل العنقودي احد مضاعفات الحمل قليلة الحدوث لكنها خطيرة ، وهو عبارة عن خلل في تكوين المشيمة يحدث مباشرةً بعد
تلقيح البويضة بالحيوان المنوي .

ثانياً الحمل الغزلاني:
وكما هو معروف طبياً فإن الحمل وخاصةً بعد الشهر الثالث يملأ تجويف الرحم ولا يترك مكاناً لبطانة الرحم الداخلية أن تتكسر وتصبح دماً كدم الحيض.. أما قبل الشهر الثالث فربما ينزل بعض الدم من جدار الرحم وقد سموا الحمل المصاحب لدوراتٍ شهريةٍ في الشهور الأولى بالحمل الغزلاني، أسوةً بالغزال فهو حيوان يحيض أثناء الحمل أو ينزل منه دم وهو حامل، فبعض من النساء لا تظهر لهن بطن الحمل بسبب اتيان الدورة الشهرية، وقد يبين الفحص وقد لا يبين الا في اشهر متأخرة.

ثالثاً الحمل اللاجيني (البويضة الفاسدة): 
تحدث هذه الحالة عند تأخر الدورة الشهرية عن موعدها ثم حصول تحليل الحمل الإيجابي ولكن عند إجراء الأشعة الصوتية يوجد فقط كيس حمل فارغ داخل الرحم بدون وجود جنين 
حتى عند إعادة الفحص بالأشعة الصوتية فإنه لا يمكن رؤية خيال للجنين داخل كيس الحمل لذلك يسمى بالحمل اللاجنيني
تدل هذه الحالة على حدوث الحمل أي تلقيح البويضة ولكن توقف نمو الجنين المتكون في مرحلة مبكرة جداً لذلك لا يمكن رؤيته بالأشعة فوق الصوتية
وتكون معظم أسباب هذه الحالة هو خلل التكوين الذي قد يؤدي إلى توقف نمو الجنين كما أن هذه الحالة تتكرر عند السيدات فوق سن الأربعين لنفس السبب ولدى السيدات اللواتي يعانين من تكيس المبيض كما يمكن حدوثها عند السيدات اللواتي لديهن أمراض خلل المناعة.
ومعناها أن جسم الحامل لا يتقبل الجنين داخل الرحم ويتم رفضه عن طريق تكوين بعض الأجسام المضادة التي تؤدي بالتالي إلى وفاة الجنين أو اجهاضه .

رابعاً الحمل خارج الرحم :
يقصد بالحمل خارج الرحم انغراز البويضة الملقحة ، ومن ثم نموها خارج جسم الرحم، ويكون هذا النمو إما في الأنبوب الرحمي أو في المبيض أو في عنق الرحم، إلا أنه غالباً ما يحدث في الأنبوب الرحمي. 
تنمو المشيمة في النسيج الأنبوبي المحيط فيتمزق مسبباً نزيفاً داخلياً، ولأنه غير مؤهل لاستيعاب المشيمة والجنين  فمن غير الممكن أن يستمر الحمل لأكثر من عدة أسابيع مما يؤدي إلى تمزق جدار الأنبوب. ‏

خامساً الحامل في توأم:
العوامل التي تؤدي إلى زيادة فرص الحمل بتوأم: 
إن من أهم العوامل التي تساعد على الحمل بتوأم هو استعمال الأدوية والعقاقير المنشطة للمبايض , خاصةً في مجالات العقم التي يتم فيها استعمال هذه الأدوية لتحريض المبايض على إنتاج أكثر من بويضة في الدورة الواحدة , وهناك أيضاً عامل الوراثة حيث ثبت أن الفتيات يتوارثن القدرة على ولادة توائم من أمهاتهن , حيث نجد بعض العائلات تكثر فيها ولادة التوأم , كما أن سن المرأة له دور أيضا حيث يكثر في النساء ما بين 35 - 39 سنة. 

المصدر: منتديات
 

إنضمي إلى عائلتنا على الفيسبوك

التعليقات
لايوجد تعليقات. كن أول المشاركين على أنواع الحمل عند النساء
إضافة تعليق
  • عدد الاحرف المتبقية:200
شاهدي أيضا