أسباب الإفرازات أثناء الحمل

أسباب الإفرازات أثناء الحمل

من الشائع جداً وجود إفرازات أثناء الحمل تُسمى إفرازات مهبلية لدى الحامل، وعادة ما تكون غير ضارة على الإطلاق، أي أن ما تلاحظينه يسمى السيلان الأبيض، وهو سائل يشبه الحليب (اللبن) مع رائحة خفيفة، وينتج بسبب زيادة تدفق الدم في المنطقة المحيطة بالمهبل، وربما لا يختلف كثيراً عن الإفرازات التي عرفتها قبل الحمل، مع زيادة في الكمية فقط.

وتزداد هذه الإفرازات وأنت تقتربين من موعد المخاض، وفي هذه المرحلة ربما تنتبهين أيضاً إلى زيادة كبيرة في إفراز المادة المخاطية الدموية، وهذه هي السدادة المخاطية التي تختم العنق عند مدخل الرحم فعندما ترتخي وتخرج تكون إحدى علامات إقتراب بداية المخاض.

كيف تتعاملين مع الإفرازات أثناء الحمل؟
تذكري دائماً أن الإفرازات من التغيرات الطبيعية والمؤقتة التي تحدث مع الحمل، وليس عليكِ القيام بأي أمر حقاً، إتبعي فقط هذه الإجراءات العادية اليومية .. أبقي منطقة مهبلكِ نظيفة وجافة، إستعملي الصابون العادي بدون رائحة على منطقة المهبل الخارجية فقط، إرتدي سروالاً أو تنورة فضفاضة، إرتدي ملابس داخلية قطنية، لا تنجذبي إلى فكرة تنظيف مهبلكِ من الداخل (ما يسمى الدش المهبلي) فقد تهيجين بشرتكِ وتُزعجين التوازن البكتيري الطبيعي في مهبلك.

هل يمكن أن تكون الإفرازات أثناء الحمل مؤشراً على أمر خطير؟
في حال تغيرت إفرازاتكِ، فقد تحتاجين إلى علاج، ولذلك زوري طبيبتكِ إذا كانت إفرازاتك مزعجة ورائحتها مثيرة للشك، أو مزبدة ولونها أصفر أو أخضر، أو سميكة ومتخثرة، أو إذا شعرت بألم عند التبول، أو شعرتِ بالحكة.

وبناء على الأعراض التي تشعرين بها، قد تكونين مصابة بالقلاع أو أي التهاب بكتيري آخر، ويستحسن أن تعالجي هذه المشاكل قبل أن يولد طفلك، مع أن القلاع يأتي ويذهب وأنت حامل، وعليكِ زيارة طبيبتكِ إذا لاحظتِ أن الإفرازات تميل إلى اللون البني، فقد تعني أن لديك نزيفاً خفيفاً، وهذه حالة شائعة تماماً في المرحلة المبكرة من الحمل، لكن عليكِ الإشارة إليها دائماً أمام طبيبتكِ.

كانت هذه أهم المعلومات حول الإفرازات أثناء الحمل، ولا تترددي في زيارة الطبيبة المختصة في حالة الشك بأي أمرٍ طارئ أثناء الحمل ..

المصدر: بيبي سنتر آرابيا.

إنضمي إلى عائلتنا على الفيسبوك

التعليقات
لايوجد تعليقات. كن أول المشاركين على أسباب الإفرازات أثناء الحمل
إضافة تعليق
  • عدد الاحرف المتبقية:200